jimmy carter: palestine peace not apartheid جيمي كارتر: فلسطين السلام لا الابارثايد

jimmy-carter.jpg

الكتاب الجديد للرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر: فلسطين, السلام و ليس الابارثايد! يا جماعة, اتدرون ما معنى هذا؟ رئيس امريكي اسبق يدافع عن فلسطين, و وصلت به المواصيل ان يضع كلمة ابارثايد في عنوان الكتاب!!! رئيس امريكي اسبق! في معقل الصهيونية خارج الكيان الصهيوني! لا و حاط صورة الجدار العنصري على الغلاف!!!! . اطلب نسختك من الآن!!!!!!!

ما يلاحظه المرء حاليا هو تسارع وتيرة انتشار حقيقة الابارثايد في اسرائيل, فالمزيد و المزيد من الناس بدأوا يتمسكون بهذه الفكرة. فها هو ايلان بابي, المؤرخ الاسرائيلي المبدع يعلن هذه الفكره على الملأ. و ها هو روني كاسرلز, وزير المخابرات الجنوب الافريقي و القيادي البارز في حركة مناهضة الابارثيد (و على فكرة هو يهودي) يكتب عن هذا الامر ايضا. و اسبوع ابارثيد اسرائيل يقام في جامعة سواس في بريطانيا و تورونتو و غيرها في كندا.

و الآن الرئيس الاسبق جيمي كارتر, بعد تجاربه في فلسطين في خضم الانتخابات الاخيرة التي وصفها بانها أنزه ما رآه, و اطلاعه من قرب على الظلم الفاحش المفروض على اخواننا الفلسطينيين

 

 

ابتسمي يا فلسطين, فهناك بصيص من الامل.

 

 

لنستمع الى

the N.O.M.A.D.S. vs. the philistines

يغنون “هلا”

hala

Advertisements

8 تعليقات to “jimmy carter: palestine peace not apartheid جيمي كارتر: فلسطين السلام لا الابارثايد”

  1. محرقي عتيق Says:

    مسكين انت فرضة الاحلام
    لا زلت فى احلامك الامريكية
    اين حلم الثورة الفلسطينية تبخر وطار
    اين حلم المقاومة تبخر وطار
    اين حلم الانتفاضة تبخر وطار
    نسيت شهداء الثورة والانتفاضة الفلسطينية وجلست تكتب لنا يا ساقط في احضان الامريكان وكارتر وانتقلت الي الكي بور والمدونة للقيام بثورة فى الاحلام

    محرقى عتيق

  2. x Says:

    يخاطبني السفيه بكل قبح***** فاكره ان اكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فازيد حلما ***** كعود زاده الاحراق طيبا

  3. أحمد الجيدي Says:

    لأن الإجرام الذي ترتكبه القوة الصهيونية المدعومة من البيت الأبيض ، والتواطؤ الإسلامي في هذا الشأن ، فالله سبحانه وتعالى يسخر من ينطق بالحق ولو من خارج الأمة الإسلامية والعربية،وإذا كان الجدار يبنى بأسمنت فلسطينية مجلوبة من أرض الكنانة؟؟ فالرئيس الأمريكي الأسبق (جيمي كارتير)له ضمير ويحس ، وخاصة وهو في سنه الحالي، عليه أن يترك شهادته للتاريخ، وليس للعرب والمسلمين الذين تقهقروا إلى ما وراء الصفوف، واضعين أيدهم على الزناد المسلم لهم من قبل الصفوف الأولى لتصفية شعوبهم لإرضاء الصهاينة في البيت الأبيض ، لأنهم لم يبق لهم أي دور في السياسة الدولية، وحتى المحلية والإقليمية، والنتيجة أفغانستان والعراق ولبنان لأن الشعوب في السجون والذين يمشون على الأرض متهمون بالإرهاب، لأن بوش وبلير والصهاينة قالوا لهم هذا، وحتى المساجد التي كانت لها قداسة خاصة ، إنتهكوها، بحثا عن الإرهابيين،هل تحدث أحد عن الرئيس العراقي السيد: (صدام حسين)ورفاقه، هل إنتقد أحد محاكمتهم ، ؟هل إنتقد أحد إحتلال العراق؟ بل ساهموا في إحتلاله، والقبض على الرئيس العراقي،فيما وزير العدل الأمريكي الأسبق تطوع للدفاع عن الشرعية العراقية،وهو في سن متقدمة،، فيما المحامون العرب كان من السهل طردمهم من قاعة (الطياترو)التي تجرى في المحاكمة للشرعية العراقية،فلا غرو ان ينتقد الرئيس الأسبق الجدار العنصري بفلسطين ويجعل صورته في واجهة الغلاف لكتابه، فالأحرار في العالم لم يسكتوا عن الإجرام الصهيوني والإمريكي والبريطاني، فالذين يحاربون الله في أوطانهم، ليس لهم صوت في السياسة العربية والإسلامية، فلو صنع كاتب مسلم صورة الجدار العنصري بفلسطين كغلاف لمؤلفه، ربما كان يصبح في (إغواتانامو)قبل ما ينشر الكتاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)(

  4. abdou Says:

    I am happy to see an ex president of the US criticising israel and its colonizing policy in palestine . and I’m sorry for the Arab and Muslim leaders who still didn’t wake up .
    hopefully, there still are some good people who really want justice to be realized.

  5. Mohammed Barakat Says:

    I am happy of the USA ex presedent opinions and positions against the Israeli policy and its opressive actions towards the Palestinians, i hope to have a direct with him.

    Lawyer / Mohammd Barakat

  6. نجاة عبدالكريم Says:

    السيد جيمي كارتر يشكر على مجهوده مهما يكن هو رجل طيب غير مجبور على ما يفعل ولكن يفعل من نفسه ما لم يحاول او يفكر غيره ان يحاوله لكن الشعوب نفسها خايسه ولا يعجبها العجب الله يهدي شكرا يا سيد كارتر

  7. قارئ الأنترنيت Says:

    لسيبة بمرتيل
    نشر 2 يوليو, 2012 فى 9:20 مساء
    لما ذا يهمل البسطااء والتملق لأصحاب السيارات والمال ب م2 بمرتيل ؟ إنها ملاحضة صعبة وتحتاج إلى معالحة آنية من قبل المسيرين ، وأين المسيرين ؟ … حتى السؤال ما ذا تريد لم يحد من يسأله ، فهذا الوضع يتكرر ليس اليوم فقط بل كل يوم ، وعندما تسمعهم يتكلمون تستغرب لكلامهم ويمكن تصديقه إذا لم تكن تعرف الواقع ، لأن البسطاء ليس لديهم ما يقدموه لهؤلاء ، لا خول ولا قوة إلا بالله هذا ما أسطيع أن أختم به تعليقي .

  8. article Says:

    May I simply just say what a comfort to uncover somebody that genuinely knows
    what they are talking about on the net. You certainly know how to bring a problem
    to light and make it important. A lot more people must look at this and understand this side of your story.

    It’s surprising you are not more popular because you surely have the gift.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: